Nahr el Bared - نهر البارد

تأبين الشاب أحمد قاسم الذي سقط بنيران الجيش اللبناني “عن غير سابق إصرار” ومن دون نوايا مبيتة” تحول الى مواجهة مع الجيش اسفرت حتى اللحظة (كما علم من خلال الإتصالات لحظات قبل إنقطاع الإرسال والتواصل مع أهالي مخيم نهر البارد)، 25 الى جريح منهم حالات خطيرة. وخطورة الحالات كانت اصعب من ان يتم إستقبالها في مستشفى الهلال في مخيم البداوي بسبب امكانياته المتواضعة

ولكن مرة أخرى وتخوفا من أن تأتي التصريحات الرسمية بعيدة عن الحقيقة، نشرح التالي وسندعم القصة لاحقا بتصوير لشهود عيان

إحتشدت الجموع في مخيم نهر البارد بعد سماح لعدد كبير من الناس بالدخول من خلال نقط التفتيش المختلفة دون تعقيدات تذكر. (حتى وأنه وصلنا بأن الجيش سيسمح بالدخول على مدار أيام التعزية دون تعقيدات

دفن الشاب …. وإجتمع الناس للتعبير بالطرق المختلفة وفي الحارات المختلفة في المخيم عن حزنهم وعن غضب لبشر يقمعون بشتى الأشكال يوميا، ولو “بأبسط” السبل: الحصار

View original post 138 more words

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s